دمنات أونلاين  

  أسدلت غرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش الستار عن الفصل الأخير من محاكمة مسؤولين بقباضة العيون، ومستشارين جماعيين، ومقاولين، توبعوا بتهم تكوين عصابة إجرامية واختلاس وتبديد أموال عمومية وتزوير محررات رسمية.

   و كشفت يومية “الأحداث المغربية” أن غرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش نطقت بأحكامها في هذه القضية، وكان أبرزها 15 سنة من السجن لمدير القباضة، باعتباره “الرأس المدبر والعقل المخطط”، الذي مكن المجموعة من اختلاس 6 مليارات سنتيم من خزينة الدولة.