دمنات أونلاين-متابعة

كشف ادريس لفينا الخبير الاقتصادي والأستاذ في المعهد الوطني للإحصاء والاقتصادي التطبيقي بالرباط، في حديث لـ”الأيام24″، أن المغرب يتوفر على مخزون طاقي مهم في عدة مناطق خاصة على مستوى منطقة الغرب ونواحي فكيك والصحراء المغربية.


وأوضح المحل الاقتصادي، على خلفية إعلان الشركة البريطانية ” SDX Energy” المرخص لها بالتنقيب عن الغاز بمنطقة الغرب، عن اكتشاف جديد للغاز في البئر ONZ-7 الواقع في المنطقة المرخص بالحفر فيها بحوض سبو  قرب القنيطرة، بأن المواد الطاقية بصفة عامة تكلف الدولة 84 مليار دولار في السنة، مبرزا أنه إذا استطاع بلدنا أن ينتجها محليا، فإنه هذه القيمة المالية ستتحول إلى مشاريع تستفيد منها الساكنة على مستوى المملكة وينعش اقتصادها.


وأكد لفينا، بأنه جد متفائل من العمل الذي تقوم به الشركات الاستثمارية المختصة في التنقيب على المواد الطاقية كالغاز والبترول في المغرب، مبرزا أن بعض المناطق خاصة على مستوى السواحل المغربية تقوم الشركات المعنية بعمل كبير للتنقيب عن آبار البترول، وبالتالي يوضح المتحدث، أن هناك أمل في العثور على هذا المادة الطاقية بالإضافة إلى الغاز بكميات كبيرة مستقبلا.


في ذات السياق، أشار الخبير الاقتصادي في حديثه للموقع، بأن المغرب إذا ما ذهب للاستثمار في أبحاث التنقيب عن المعادن النفيسة والمواد الطاقية من غاز ونفط، فإنه سيجده بنسبة احتمالات كبيرة على مستوى مناطق الغرب ومنطقة تندرارة الموجودة قرب فكيك وحتى على مستوى الصحراء المغربية والمناطق الساحلية بالبلاد، مما سيجعل المغرب يقلع اقتصاديا على مستوى العالم.