طالبت جمعية إئتلاف الكرامة لحقوق الانسان بني ملال بفتح تحقيق قضائي ومستقل في قضية اغتصاب فتاة من بني ملال من لدن قاض يعمل بنفس المدينة.

وأضاف الائتلاف في تدوينة له على صفحته بالفايسبوك أن الفتاة ، التي تعمل كخادمة بمنزل القاضي المذكور وتدعى لكبيرة، اتصلت ببرنامج  “سمير الليل” على راديو   MF MDIMA، واتهمت القاضي باغتصابها بمنزل ابنه بعد خروج زوجته لممارسة الرياضة، مشيرة إلى أنها تتوفر على تسجيل صوتي يعترف فيه القاضي بالمنسوب إليه.

وأضافت المتصلة أن القاضي سلمها مبلغ 11 مليون سنتيم مقابل صمتها، بحسب ما نشرته جمعية الائتلاف .